الخميس 2018/10/18   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
العكيلي: نرفض العقوبات على ايران وموقف {العبادي} لتحقيق غايات لا قيمة لها
العكيلي: نرفض العقوبات على ايران وموقف {العبادي} لتحقيق غايات لا قيمة لها
سياسية
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

 أعلن عضو تلمكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني، عزيز العكيلي، العقوبات الاقتصادية الامريكية على ايران.وقال العكيلي في بيان "نرفض وبشدة العقوبات الامريكية على الجمهورية الاسلامية الايرانية ونقف الى جانب الشعب الايراني الابي في هذا التحدي التاريخي الكبير، وما اصدرته الادارة الامريكية يشكل انتهاكا للقيم والاعراف الانسانية والقانونية التي تتبجح بها امريكا وهو عقاب جماعي ضد شعب كامل يراد منه التجويع والتنكيل والاذلال لهذا الشعب لانه رفض الاستسلام للهيمنة والغطرسة الامريكية".وأضاف ان "المحافظة على حيادية العراق واستقلاليته وان لا يكون جزءاً من المحور الايراني لا يعني دفعه لان يكون جزءاً من المحور الامريكي ويكون تابعا له في قراراته ونحن كجزء من الشعب العراقي الابي الذي عانى أشد المعاناة من الحصار المدمر من قبل الولايات المتحدة والذي مازال يعاني اثارة السلبية الى يومنا هذا ونؤكد رفضنا القاطع لاي حصار لاي بلد من بلدان العالم".وأعرب العكيلي عن "استغرابه للتصريحات التي صدرت من رئيس الوزراء {حيدر العبادي} عبر التزام الحكومة العراقية بالعقوبات وكأنه اراد عبر هذا التصريح استثمار الضغط الامريكي لتحقيق غايات سياسية لا قيمة لها وخصوصا ان حكومته تعمل خارج فترتها الانتخابية وبدون غطاء برلماني لذا نؤكد هذا الموقف هو غير ملزم للحكومة المقبلة حيث ان كثيرا من الدول لاحظوا سيادتهم وقدموا مصالحهم والعراقيون لايقلون عن شعوب هذه الدول في احترامهم لسيادتهم ورفضهم لان يكون تابعا للمحور الامريكي".وأكد "نقف موقف المساند والداعم للشعب الايراني وللجمهورية الاسلامية التي وقفت مع الشعب العراقي في كل المحن والشدائد وخصوصا اثناء الغزو الداعشي للعراق وان ماصدر في بغداد لايحمل روح الموقف الذي يدرك قيمة الجمهورية الاسلامية وكيف افرغت ساعة الشدة سلاح معسكراتها وقوفا مع بغداد وفتوى الامام السيستاني {دام ظله} وحشود الشعب".يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن الثلاثاء الماضي عدم تفاعل العراق مع العقوبات الامريكية على ايران لكنه قال ان الحكومة "ستلتزم بها لحماية مصالح العراق فلا نستطيع الخروج عن المنظومة الدولية والخاصة بالاقتصاد العالمي ولن نستطيع إيقاع الضرر بمصالح شعبنا لكن موقفنا من العقوبات اعدها ظالمة بحد كبير".

المشـاهدات 64   تاريخ الإضافـة 09/08/2018   رقم المحتوى 9548
أضف تقييـم