الأربعاء 2019/1/16   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
خطة لاستضافة الوزراء ورؤساء الهيئات بالنقل والخدمات والاتصالات والبلديات NahrainNews.net محافظ واسط يعلن فتح باب الترشيح لشغل منصب رئيس هيأة استثمار المحافظة ونائبه ومجلس الادارة NahrainNews.net عاجل القبض على قاتل صاحبة صالون في الموصل.. وصدمة بهوية الجاني NahrainNews.net مجلس النواب يستأنف جلسته السبت المقبل NahrainNews.net مجلس النواب يُنهي القراءة الاولى لمشروع قانون تعديل قانون الشركات NahrainNews.net عاجل بدء جلسة البرلمان برئاسة الحلبوسي NahrainNews.net البرلمان ينهي قراءة مشروعي قانوني صندوق استرداد اموال العراق و تعديل قانون الشركات NahrainNews.net المسابقات تعلن مواعيد مباريات ربع نهائي كأس العراق NahrainNews.net العراقيون الأكثر شراءً للعقارات في تركيا خلال عام 2018 NahrainNews.net الكشف عن ابرز المناقلات بالموازنة وترجيح بتمريرها نهاية الاسبوع المقبل NahrainNews.net التعليم تبحث مع البنك الدولي تأهيل الجامعات ومراكز البحوث والتوظيف NahrainNews.net البرلمان يعقد جلسته الـ26 برئاسة الحلبوسي NahrainNews.net نادين نجيم تثير ضجة على انستغرام بسبب صورها الجديدة NahrainNews.net الإعدام لداعشي شارك بالهجوم على سجن بادوش وقتل النزلاء NahrainNews.net إيران: على إسرائيل أن تقلق من اليوم الذي ستسقط فيه صواريخنا فوقها NahrainNews.net
الأسد: العلاقة بين سوريا وإيران استراتيجية لا تخضع للتسوية
الأسد: العلاقة بين سوريا وإيران استراتيجية لا تخضع للتسوية
الشرق الأوسط
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

 أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، ان العلاقة بين سوريا وايران هي علاقة استراتيجية لا تخضع للتسوية، كاشفا عن المحور المقاوم لن يتنازل عن تنظيف سوريا والمنطقة من الإرهاب".وقال الرئيس الاسد في مقابلة صحفية، حول طبيعة ما يجري في الجنوب السوري؟ :"بكل بساطة ما طرح بعد تحرير الغوطة هو التوجه إلی الجنوب وكنا أمام خيارين كما هي الحال في كل المناطق الأخری في سوريا، إما المصالحة أو التحرير بالقوة".وأضاف "هنا طرح الروسي إمكانية إعطاء فرصة للتسويات والمصالحات كما حصل في باقي المناطق، بهدف عودة الوضع إلی ما كان عليه قبل عام 2011، يعني تواجد الجيش السوري في تلك المنطقة التي هي منطقة مواجهة مع العدو الصهيوني وطبعاً خروج الإرهابيين وهذا طرح مناسب بالنسبة لنا. حتى هذه اللحظة لاتوجد نتائج لسبب بسيط؛ لتدخل الإسرائيلي والأميركي الذين قاموا بالضغط علی الإرهابيين في تلك المنطقة لمنع التوصل لأي تسوية أو حل سلمي، هذا هو الوضع حالیاً".وتابع الأسد "مازال التواصل مستمر مابين الروس وبين الأميركيين وبين الإسرائيليين، طبعاً ماذا عن الإرهابيين؟ هم منفذون، لاأحد يتواصل معهم لأنهم سينفذوا مايقرره أسيادهم بالمحصلة وهذا ما حصل، يعني كان هناك فرصة للمصالحة وتدخل الأميركي والإسرائيلي منع حصوله".وحول الثمن الذي طلبه الأميركي للموافقة علی عملية تسوية في منطقة الجنوب؟ قال الرئيس الاسد "بالنسبة للأميركي هناك مبدأ عام، في أي مشكلة في العالم له ثمن وحيد يطلبه، وهو الهيمنة المطلقة، بغض النظر عن القضية والمكان، وطبعاً هذا الثمن لن يقدم من قبلنا وإلا لماذا نخوض هذه الحرب منذ سنوات مقابل استقلالية القرار السوري والوطن السوري ووحدة أراضيه؟".وتابع قائلاً "أما بالنسبة لموضوع إيران تحديداً، فلأكون واضحاً العلاقة السورية الإيرانية هي علاقة استراتيجية، ولا تخضع للتسوية في الجنوب ولا في الشمال، وهذه العلاقة بمضمونها ونتائجها على الأرض مرتبطة بحاضر المنطقة ومستقبلها، وبالتالي هي ليست خاضعة لأسعار البازار الدولي، ولا سوريا ولا إيران لن تطرح هذه العلاقة في البازار السياسي الدولي لكي تكون مكاناً للمساومة، فكل ما طرح هو طرح إسرائيلي، الهدف منه استفزاز إيران وإحراجها، وبنفس هذا الوقت يتوافق مع البروباغاندا الدولية الآن ضد إيران لما يتعلق بالملف النووي، هي ليست منفصلة، فكل ما يحصل الآن يرتبط بإيران من أجل خلق حالة عامة دولية ضد إيران، أما بالنسبة لنا في سوريا، فالقرار بالنسبة لأراضينا هو قرار سوري حصراً، ونحن نخوض معركة واحدة، وعندما لدينا قرار بالنسبة لإيران سوف نتحدث به مع الإيرانيين ولن نتحدث به مع أي طرف آخر".وحول امكانية خروج الأميركي من منطقة التنف؟ قال الرئيس السوري: الأميركي يقول بأنه مستعد ولكن الكل يعرف الأميركي يمتهن الكذب في السياسة التاريخية، فلماذا نصدق!؟ علينا أيضاً أن ننتظر لنرى!".

المشـاهدات 77   تاريخ الإضافـة 14/06/2018   رقم المحتوى 7303
أضف تقييـم