الأربعاء 2019/1/16   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
خطة لاستضافة الوزراء ورؤساء الهيئات بالنقل والخدمات والاتصالات والبلديات NahrainNews.net محافظ واسط يعلن فتح باب الترشيح لشغل منصب رئيس هيأة استثمار المحافظة ونائبه ومجلس الادارة NahrainNews.net عاجل القبض على قاتل صاحبة صالون في الموصل.. وصدمة بهوية الجاني NahrainNews.net مجلس النواب يستأنف جلسته السبت المقبل NahrainNews.net مجلس النواب يُنهي القراءة الاولى لمشروع قانون تعديل قانون الشركات NahrainNews.net عاجل بدء جلسة البرلمان برئاسة الحلبوسي NahrainNews.net البرلمان ينهي قراءة مشروعي قانوني صندوق استرداد اموال العراق و تعديل قانون الشركات NahrainNews.net المسابقات تعلن مواعيد مباريات ربع نهائي كأس العراق NahrainNews.net العراقيون الأكثر شراءً للعقارات في تركيا خلال عام 2018 NahrainNews.net الكشف عن ابرز المناقلات بالموازنة وترجيح بتمريرها نهاية الاسبوع المقبل NahrainNews.net التعليم تبحث مع البنك الدولي تأهيل الجامعات ومراكز البحوث والتوظيف NahrainNews.net البرلمان يعقد جلسته الـ26 برئاسة الحلبوسي NahrainNews.net نادين نجيم تثير ضجة على انستغرام بسبب صورها الجديدة NahrainNews.net الإعدام لداعشي شارك بالهجوم على سجن بادوش وقتل النزلاء NahrainNews.net إيران: على إسرائيل أن تقلق من اليوم الذي ستسقط فيه صواريخنا فوقها NahrainNews.net
الدلافين تنادي بعضها بـ "أسماء" كالبشر!
الدلافين تنادي بعضها بـ "أسماء" كالبشر!
علوم وتكنولوجيا
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

أكد علماء من جامعة زيوريخ أن الدلافين تحتفظ لفترة طويلة بنوع فردي من الإشارة الصوتية، يتميز عن بقية الأصوات ويعتبر كـ "اسم" للحيوان، ويلعب دورا في تنظيم حياتها.وراقب العلماء سلوك 17 دلفينا من أنواع الدلافين الشائعة في خليج القرش في الجزء الشمالي الغربي من أستراليا الغربية. وكانت هذه الدلافين قد درست سابقا وعرف عنها مستواها (الاجتماعي) المتقدم، فضلا عن تميزها بالتجاوب مع صفرة مميزة لكل منها وتعودت عليها خلال تدربها مع البشر.وكرر العلماء هذه التجربة باستخدام ميكروفونات خاصة تطلق أصواتا مختلفة تحت الماء، ولاحظ الخبراء استجابة كل دلفين لصوت خاص به فقط .كما راقب الباحثون طريقة التخاطب بين الدلافين أنفسها فوجدوا أن كل واحد منها يلتفت إلى صوت (اسم) خاص به فقط ينادى به من قبل أقرانه.وهذه الأسماء والصفرات لا تغيرها الدلافين حتى لو تغير المحيط من حولها، فهي تبقى على تسمياتها وبهذه الطريقة تميز الدلافين أصدقاءها من منافسيها في عالم البحار.وقال مايكل كروتزن، أستاذ الأنثروبولوجيا في جامعة زيوريخ: "إنه اكتشاف غير عادي أبدا"، فالحيوانات والطيور الأخرى كالببغاوات والفيلة والخفافيش تغير "أسماءها"، أي نوع النبرة والصوت الذي تنادى به لدى دخولها في علاقات أسرية جادية (التزاوج مثلا) وتنادي بعضها البعض بأصوات مغايرة.أما الدلافين فلا تغير نبرة صوتها ولا أسماءها مهما تغيرت الظروف وتبدل المحيط من حولها.

المشـاهدات 90   تاريخ الإضافـة 13/06/2018   رقم المحتوى 7284
أضف تقييـم