الإثنين 2018/2/19   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
الأمم المتحدة: طالبو اللجوء لاستراليا يائسون ويفتقرون للرعاية الطبية NahrainNews.net مصرف الرافدين يفاتح وزارات ودوائر الدولة لتوطين رواتب موظفيهم "الكترونيا" NahrainNews.net رفع جلسة البرلمان الى الثلاثاء 27/2/2018 من الاسبوع المقبل NahrainNews.net امانة مجلس الوزراء توضح حقيقة فرض ضرائب لمن يبلغ راتبه 750 الف دينار فأكثر NahrainNews.net لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تقرر تأجيل الدور الثاني لفرق الدرجة الاولى NahrainNews.net بريطانيا بلا " كنتاكي" NahrainNews.net ترامب يحمّل الديمقراطيين وزر انعدام الرقابة على السلاح NahrainNews.net الغوطة الشرقية.. مفاوضات اللحظة الأخيرة وتوقعات بالحسم العسكري NahrainNews.net الحوثيون يسقطون طائرة استطلاع سعودية في صعدة NahrainNews.net لوكاشينكو :بعض الدول تؤجج النزاع في أوكرانيا لتكتوي به روسيا وبيلاروس NahrainNews.net دي ميستورا: جنيف الطريق الوحيد لصياغة دستور سوريا الجديد NahrainNews.net قرش نافق ينبئ قرويين في الفلبين بكارثة وشيكة NahrainNews.net فيودر دوستويفسكي ما له وما عليه NahrainNews.net روسيا تطور مروحيات أسرع من الصوت! NahrainNews.net لماذا أجلت روسيا تطوير قاذفة (باك د. آ.) الاستراتيجية بعيدة المدى؟ NahrainNews.net
نائبة تنتقد الهدر بالأموال بسبب اصطحاب كل مسؤول عدد من الأشخاص لمؤتمر الكويت
نائبة تنتقد الهدر بالأموال بسبب اصطحاب كل مسؤول عدد من الأشخاص لمؤتمر الكويت
سياسية
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الاثنين، سياسة هدر الأموال عبر اصطحاب كل مسؤول عدد من الاشخاص لمؤتمر الكويت لإعمار العراق، مبينة أن المؤتمر يعاني من "تخبط واضح" في آلية تنظيمه وتحديد أهدافه.  وقالت نصيف في بيان  ، أنه "من المؤسف أن كل وزير أو محافظ أو رئيس هيئة اصطحب معه الى الكويت طاقماً بحدود (5 – 10) أشخاص، وهذه الوفود بطبيعة الحال كلفت الدولة مبالغ كبيرة"، مشيرة الى أن "المؤتمر استثماري وليس للمنح، وهناك تخبط واضح في آلية تنظيمه وتحديد الهدف منه، إذ تم ابلاغ بعض الوزارات بأن يجهزوا أوراقهم لغرض مناقشة قضايا الاستثمار".وأضافت نصيف، أن "أغلب الشركات العراقية لم تحصل على فيزا للذهاب الى الكويت والمشاركة في المؤتمر"، مبينة أنه "تم حصر الاستثمار بالشركات العربية والأجنبية العاملة بالعراق وكلها حصلت على موافقة للمشاركة في المؤتمر وتم حرمان الشركات العراقية".وتساءلت نصيف "لماذا تم اختيار هذا التاريخ 13 – 14/ شباط لعقد المؤتمر والذي يتزامن مع احتفالات الكويتيين بما يسمى بـ (هلا فبراير) وهو تاريخ شن الهجوم على العراق بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والعشرات من الدول من بينها دول عربية، ولماذا اختيرت الكويت حصراً لعقد المؤتمر، علماً بأن الهجوم دمر البنى التحتية العراقية وسبب الأذى للشعب العراقي الذي دفع ثمن سياسات النظام السابق الذي لم يتضرر من الهجوم ".وتابعت نصيف "إذا لم نلمس أية نتيجة إيجابية فيما يتعلق بإعمار العراق خلال الفترة التي تلي عقد المؤتمر فسنضع علامات استفهام على الفائدة من انعقاده أساساً".ومن المقرر أن ينعقد في الكويت، اليوم الاثنين، مؤتمرا للدول المانحة لدعم اعمار العراق بعد تحرير أراضيه من "الإرهاب"، ويتضمن المؤتمر تقديم تقرير من قبل الحكومة العراقية عن حجم الدمار والمبالغ المطلوبة لانجاز مشاريع الاعمار، وبحسب الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق فإن العراق بحاجة الى نحو 100 مليار دولار لاعادة تشييد البنية التحتية الخدمية في المناطق المحررة، كما من المؤمل أن يتضمن المؤتمر الدولي عرض فرص استثمارية أمام الشركات المشاركة فيه.

المشـاهدات 22   تاريخ الإضافـة 12/02/2018   رقم المحتوى 3297
أضف تقييـم