الإثنين 2018/2/19   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
الأمم المتحدة: طالبو اللجوء لاستراليا يائسون ويفتقرون للرعاية الطبية NahrainNews.net مصرف الرافدين يفاتح وزارات ودوائر الدولة لتوطين رواتب موظفيهم "الكترونيا" NahrainNews.net رفع جلسة البرلمان الى الثلاثاء 27/2/2018 من الاسبوع المقبل NahrainNews.net امانة مجلس الوزراء توضح حقيقة فرض ضرائب لمن يبلغ راتبه 750 الف دينار فأكثر NahrainNews.net لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تقرر تأجيل الدور الثاني لفرق الدرجة الاولى NahrainNews.net بريطانيا بلا " كنتاكي" NahrainNews.net ترامب يحمّل الديمقراطيين وزر انعدام الرقابة على السلاح NahrainNews.net الغوطة الشرقية.. مفاوضات اللحظة الأخيرة وتوقعات بالحسم العسكري NahrainNews.net الحوثيون يسقطون طائرة استطلاع سعودية في صعدة NahrainNews.net لوكاشينكو :بعض الدول تؤجج النزاع في أوكرانيا لتكتوي به روسيا وبيلاروس NahrainNews.net دي ميستورا: جنيف الطريق الوحيد لصياغة دستور سوريا الجديد NahrainNews.net قرش نافق ينبئ قرويين في الفلبين بكارثة وشيكة NahrainNews.net فيودر دوستويفسكي ما له وما عليه NahrainNews.net روسيا تطور مروحيات أسرع من الصوت! NahrainNews.net لماذا أجلت روسيا تطوير قاذفة (باك د. آ.) الاستراتيجية بعيدة المدى؟ NahrainNews.net
موازنة عسكرية قياسية لوزارة الدفاع الفرنسية!!
موازنة عسكرية قياسية لوزارة الدفاع الفرنسية!!
العالم
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

تعتزم فرنسا تخصيص 295 مليار يورو لموازنتها الدفاعية للاعوام السبع المقبلة (2019-2025)، في زيادة تهدف لرفع النفقات العسكرية للبلاد لتبلغ 2% من اجمالي الناتج المحلي في 2025، بحسب مشروع قانون سيدرسه مجلس الوزراء الخميس. وبحسب مشروع قانون البرمجة العسكرية الذي اعدته وزارة الجيوش الفرنسية واطلعت وكالة فرانس برس عليه الاربعاء فان موازنة الدفاع الفرنسية التي بلغت قيمتها 34,2 مليار يورو في العام 2018 ستتم زيادتها سنويا حتى العام 2022 بمقدار 1,7 مليار يورو، وبعدها اي اعتبارا من العام 2023 وحتى 2025 ستصبح قيمة هذه الزيادة ثلاث مليارات يورو.وهذه الزيادة المطردة في الانفاق العسكري والتي ستكلف الخزينة حتى العام 2023 ما مجموعه 198 مليار يورو تمثل قطيعة مع سياسة التقشف المالي التي فرضت طوال عقد من الزمن على الجيش مما انعكس عليه خفضا في العديد وتقادما في العتاد، قبل ان تعود الاموال لتتدفق الى خزينة وزارة الدفاع اثر الاعتداءات الجهادية التي أدمت البلاد في 2015.وقال مصدر قريب من وزيرة الجيوش فلورانس بارلي لفرانس برس ان "قوانين البرمجة العسكرية السابقة كانت تطلب من الجيش ان يبذل جهودا (لعصر النفقات). هذه المرة نطلب من الامة ان تبذل جهدا من اجل الجيش".وفي مجال العديد تعتزم وزارة الجيوش معالجة النقص الذي تعاني منه القوات المسلحة بسبب عمليات الغاء الوظائف التي استمرت بين 2005 و2015 وتم خلالها الغاء 60 ألف وظيفة، باستحداث ستة آلاف وظيفة مدنية وعسكرية بحلول العام 2015 نصفها اي ثلاثة آلاف وظيفة بحلول العام 2023. والوظائف الجديدة سيتم استحداثها خصوصا لتعزيز قدرات البلاد في مجالي الدفاع السيبراني (1500 وظيفة جديدة) والاستخبارات (1500 وظيفة جديدة).أما في مجال العتاد تعتزم الوزارة خصوصا تحديث العتاد الفردي للعسكريين البالغ عددهم 200 الف عسكري ولا سيما السترات الواقية من الرصاص والملابس المقاومة للحريق، وكذلك ايضا صيانة المعدات والبنى التحتية، اضافة الى شراء مدرعات وناقلات جند حديثة وسفن تموين وزوارق دوريات وطائرات للتزود بالوقود في الجو.كما تعتزم الوزارة اطلاق دراسات تتعلق باستبدال حاملة الطائرات الوحيدة التي تمتلكها فرنسا "شارل ديغول" والتي يفترض ان تخرج من الخدمة بحلول العام 2040، وكذلك ايضا دراسات بشأن منظومة القتال الجوي المستقبلي ودبابة المستقبل.اما على صعيد الردع النووي فتعتزم الوزارة تخصيص 37 مليار يورو بين العامين 2019 و2025 لتحديث السفن والطائرات القاذفة للاسلحة النووية.

المشـاهدات 22   تاريخ الإضافـة 08/02/2018   رقم المحتوى 3187
أضف تقييـم