الأحد 2019/5/26   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
أول مخرجة من أصل أفريقي تفوز بالجائزة الكبرى بمهرجان كان NahrainNews.net توافد الآلاف للمسجد الحرام في أولى العشر الأواخر من رمضان NahrainNews.net غوغل يحتفي بسفينة خوفو مركب "روح الآلهة" NahrainNews.net "باراسايت" يقتنص سعفة كان الذهبية NahrainNews.net أميركا.. دراسة تربط بين الحميات السيئة والسرطان NahrainNews.net أزمة هواوي.. هبوط جنوني لأسعار المستعمل NahrainNews.net أزمة هواوي.. هبوط جنوني لأسعار المستعمل NahrainNews.net الاستثمار النيابية: فساد كبير في توزيع مساحات ستراتيجية مجاورة لمطار بغداد NahrainNews.net شرطة الديوانية تحرر مختطفة وتعتقل خاطفيها في كربلاء NahrainNews.net مفتش عام التخطيط ينفي مغادرته بغداد ويؤكد: لازلت امارس مهامي NahrainNews.net عاجل زلزال مدمر يضرب أربع دول في أمريكا الجنوبية NahrainNews.net ظريف من بغداد: لدينا مباحثات جيدة جداً بشأن الظروف التي تعيشها المنطقة NahrainNews.net ضبط اربع عجلات محملة بالعصير مخالفة للضوابط في ديالى NahrainNews.net تحقيق الموصل تصدق اعترافات متهم انتحل صفة ضابط NahrainNews.net الأعرجي يحذر من "دويلات" داخل الدولة الواحدة NahrainNews.net
جيوش دول عظمى تتفق.. الأسلحة الذكية عماد حروب المستقبل
جيوش دول عظمى تتفق.. الأسلحة الذكية عماد حروب المستقبل
العالم
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

 

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية، اليوم الاربعاء، تقريرا حمل عنوان "مرحبا بمعارك المستقبل".وقال تقرير الصحيفة، إن رئيس الأركان البريطاني اجتمع في ساندهيرست مع رؤساء الأركان من أربع دول أخرى هي الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وهولندا لمناقشة حروب المستقبل ومعرفة كيف ستكون هذه الحروب وما هي التغيرات التي يجب إدخالها على جيوش هذه الدول.واشار التقرير إلى أنهم اتفقوا على 4 نقاط كانت على قائمة الموضوعات التي ناقشوها وهي طبيعة المعارك في المستقبل، الآلات الحربية ذاتية التفاعل، التحصينات الكيميائية التي يمكن منحها للجنود وأخيرا طبيعة الخداع الاستراتيجي والمعنوي.وأوضح التقرير أن الجيش الروسي على سبيل المثال قرر مؤخرا تقليل أعداد جنود المشاة لمواجهة طبيعة عمل الجيوش الغربية والتي تعتمد على نقل المعارك بعيدا عن أراضيها مع السيطرة على الأجواء والبحار، لذلك قررت موسكو الاستغناء عن عدد كبير من جنود المشاة واستبدالهم بأعداد أكبر من الصواريخ بعيدة المدى والتي يمكنها تهديد المدن الغربية الكبرى كما زادت من أعداد منصات الإطلاق وجعلتها أخف وأسرع في الحركة.وأضاف أن النقطة الثانية هي الأسلحة ذاتية التفاعل والتي تكمن في الجيل القادم من الطائرات ذاتية القيادة والتي بإمكانها اتخاذ قراراتها بنفسها سواء التضحية بنفسها في مقابل إيقاف صاروخ قبل وصوله لهدفه أو حتى السيارات التي تستطيع دخول معارك بعيدا عن قائدها قبل أن تعود إليه مرة اخرى وغيرها من الآليات العسكرية الذكية والمتطورة.
أما النقطة الثالثة فهي ما اعتبره قادة الجيوش تعزيز إمكانيات المقاتل البشري وغريزته العسكرية عبر منحه عقاقير كيميائية وهو الأمر المعروف منذ القدم لكنهم في هذا المجال أصبحوا مستعدين للانفتاح على الدراسات الرياضية وتلك المتعلقة بعلوم الحيوان لاختيار المواد التي تعزز إمكانيات الجندي بدلا عن منحة الكثير من العقاقير.وأخيرا يشير كاتب التقرير إلى طبيعة الخداع الإعلامي والاستراتيجي موضحا أنه من الممكن مثلا اختراق حواسيب القيادات المعادية وزرع فيروسات تعزز نشر موقع إباحية على هذه الحواسيب كلما فتحت علاوة على إمكانية الوصول إلى ما عليها من برامج، مشيرا إلى أن هذه المبادئ جميعا تقف في مواجهة الاخلاقيات و قوانين الحرب والتي يمكن أن تتغير بدورها.

المشـاهدات 19   تاريخ الإضافـة 15/05/2019   رقم المحتوى 23290
أضف تقييـم