الخميس 2019/5/23   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
رئيس الجمهورية يصادق على تولي المرعيد محافظا لنينوى NahrainNews.net صحيفة: رئيسة وزراء بريطانيا قد تعلن استقالتها غداً NahrainNews.net مصر تتحرى أول أيام عيد الفطر NahrainNews.net نائبة: نرفض اعتداء حمايات مدير شركة نفط البصرة على المتظاهرين NahrainNews.net إغلاق شارع "وايت هول" في لندن بسبب جسم مشبوه NahrainNews.net البرلمان يُصوت على السماح بتمثيل المسيحين والايزيدين والصابئة والكرد بلجنة الشهداء NahrainNews.net وزير التربية يوجه بمتابعة إكمال مناهج اﻟﺜﺎﻟﺚ المتوسط NahrainNews.net بدء جلسة البرلمان برئاسة الحلبوسي NahrainNews.net كتلة نيابية تطالب الزراعة بمكافحة هذه الحشرة وتحذر من إنتقالها NahrainNews.net وزير العمل يلتقي عدداً من أعضاء مجلس النواب ويؤكد أهمية المواءمة بين السلطة التنفيذية والتشريعية للارتقاء بمستوى الأداء NahrainNews.net وزير العمل يعلن منح مبلغ العيدية لمستفيدي الحماية الاجتماعية الأسبوع المقبل NahrainNews.net العمل: هيئة الحماية تسعى لتطوير قابليات الباحثين الاجتماعيين NahrainNews.net الرياضة النيابية: عرض قانون الاولمبية للقراءة الأولى بعد عطلة العيد NahrainNews.net مجلس كربلاء يصوت على إقالة المحافظ الطريحي NahrainNews.net تربية نينوى تعلن الحصول على تمويل الرواتب المدخرة NahrainNews.net
عام على مهزلة الانتخابات..!!
عام على مهزلة الانتخابات..!!
مقالات
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب نبراس الحسيني
النـص :

مرعامٍ كامل على الانتخاباتِ البرلمانية في العراق التي جرت في (12 ايار 2018)، والتي شهدت اوسع عملية تزوير وتداخلت فيها الأحداثٌ، ومازالت المواقف والتصريحات تحتشدُ , وتدور التساؤلاتٌ التي علقت بذاكرة الناخب العراقي وهو يشاهد صوته في صناديق تحترق، ويعايشُ اتهاماتٍ سياسيةً متبادلة، ويقف على نتائج مشوشة، ويلمس تصريحات متناقضة لمن يتولّى أمر إدارة العملية السياسية الجارية؟..
عام من الصراعات والتناقضات والاتهامات ,عام رائ فيه العراق مواقف متضادة واخرة كانت متوقعة ,ولكن مايبقى عالقا في ذاكرة العراقيين تلك الصناديق التي تحترق بجانب الرصافة والتي تسرق في الانبار ومقطع الفيديو المصورة والتي تكشف سوق بيع الاصوات وتغيير النتائج بكل قبح .
عام لم يرى المواطن اي شخص متهم سواه ولم يقدم اي مجرم للقضاء ولم يفضح اي فاسد دخل البرلمان باصوات غير نظيفة ولم يصدر القضاء اي حكم بنزاهة هذه الانتخابات او عدمها حتى اليوم بل ظلت البيانات كالعادة عائمة وتحتاج الى الخوارزمي لحلها.
عام من الحسرة على اصوات راحت ادراج الرياح وصار البعض في اطراف وجهات مشبوهة يعرفها العراقيون نوابا علينا برغم انوفنا ,فمن يملك المال والقوة هو الفائزعنوة ومن دون انتظار نتائج مهزلة اعادة العد الفرز الصورية في بعض الصنلدق.
اليوم وبعد هذا العام على مهزلة الانتخابات والتي شهدت عزوفا غير مسبوق عن المشاركة حتلى بلغت فيها نحو 70% رفضوا ان يكونوا شهود زور على الجريمة , تبقى المواقف الوطنية لقلة قليلة نادت وفضحت التزوير ,ولكن من يسمع وهنالك من عزم الامر على نهب مقدرات البلد تحت يافطة الديمقراطية,وراح يسير بالوطن والمواطن في طريق المجهول حتى الان…فسلاما لك ياعراق

المشـاهدات 25   تاريخ الإضافـة 12/05/2019   رقم المحتوى 23131
أضف تقييـم