الخميس 2018/7/19   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
هذه العواصف الخطيرة فى طريقها لتدمير الأرض
هذه العواصف الخطيرة فى طريقها لتدمير الأرض
علوم وتكنولوجيا
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

حذر أحد الخبراء من أن العواصف الفضائية المدمرة يمكنها تدمير الأرض فى أى وقت، وأن البشر لن يكون لديهم سوى 15 دقيقة للتحضير، فهذه العواصف الدراماتيكية، التي تسببها كتل الإكليل الشامل من الشمس، يمكن أن تغمر الأرض، ومن المحتمل أن تغرقنا فى الظلام وتتسبب فى دمار واسع النطاق.ووفقاً لموقع “دايلي ميل” البريطاني، قال الخبراء إن الأحداث الجوية المتطرفة في الفضاء قادرة على القضاء على الشبكة الكهربائية وشل المنازل والشركات في أنحاء العالم.وتعد الكتل الإكليلية هي انفجارات ضخمة فى المجال المغناطيسي والبلازما من إكليل الشمس التي تؤثر على المجال المغناطيسي للأرض، ويمكنها تعطيل موجات الراديو، وإحداثيات نظام تحديد المواقع، وأنظمة الكهرباء الزائدة، كما يمكنها الدفع إلى تدفق الطاقة فى شبكات الكهرباء ذات الجهد العالي، مما يتسبب في إتلاف المحولات بشكل دائم.وقالت الدكتور ميلاني ويندريدج الحاصلة على درجة الدكتوراه من كلية إمبريال كوليدج في لندن: “في غضون خمس عشرة دقيقة من التحذير، سيتم تنبيهنا بالظروف التي سنتعرض لها ومدى خطورتها، إذ لدينا تحذيرات سابقة من المشكلة التي يمكن حدوثها، إذ نحصل على 19 ساعة أو أكثر من أجل طرد الكتلة الإكليلية، ولكننا لا نعرف ما إذا كان سيتم ضرب الأرض، أو طبيعة هذه الظروف”.وأوضحت الدكتورة ويندريدج: كلما أصبحنا أكثر تقدما من الناحية التكنولوجية، أصبحنا أكثر عرضة للأحداث الجوية الفضائية، ففي عام 1859، أرسلت عاصفة واسعة النطاق معروفة باسم حدث كارينجتون، كتلة إكليل واسعة نحو الأرض، مما عطل الاتصالات على الأرض، وإذا حدث هذا الـمر فى يومنا هذا، فإن الآثار ستكون كارثية”.

المشـاهدات 52   تاريخ الإضافـة 13/01/2018   رقم المحتوى 1806
أضف تقييـم