الأحد 2018/10/21   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
8 ساعات من "الجحيم" على متن طائرة للخطوط الجوية الأرجنتينية NahrainNews.net على الهواء مباشرة.. حادث أليم يوقف تقريرا تلفزيونيا! NahrainNews.net مؤسسة "سكولكوفو": الصين والهند وروسيا ستطيح بأمريكا تكنولوجيا بعد 10 أعوام NahrainNews.net مواقع تاريخية حول البحر المتوسط عرضة للدمار في القرن القادم! NahrainNews.net صحفي صيني: البزة الواعدة الروسية تحوّل الجندي إلى بطل خارق NahrainNews.net شيرين عبد الوهاب تواجه دعوى قضائية في مصر NahrainNews.net خاتم خطوبة "ليدي غاغا" بـ 400 ألف دولار أمريكي NahrainNews.net وفاة توفيق العشا.. أبرز نجوم سلسلة "مرايا" NahrainNews.net خوليو إيغليسياس في موسكو.. هل هي رسالة وداع؟ NahrainNews.net الرضاعة الطبيعية قد تحمي البشرية من خطر كبير يضاهي الإرهاب! NahrainNews.net موسكو: ترامب يحلم بعالم أحادي القطب جراء انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ NahrainNews.net 5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس! NahrainNews.net العراق يطالب الأردن بتسليمه تمثالا لصدام حسين حاول أمريكي تهريبه عبر المملكة NahrainNews.net وزير تركي يوبخ صحفيا لعدم اعجابه بالسؤال NahrainNews.net بالجدول.. كمية الامطار الساقطة في العراق خلال الــ 24 ساعة الماضية بالملم NahrainNews.net
هذه العواصف الخطيرة فى طريقها لتدمير الأرض
هذه العواصف الخطيرة فى طريقها لتدمير الأرض
علوم وتكنولوجيا
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

حذر أحد الخبراء من أن العواصف الفضائية المدمرة يمكنها تدمير الأرض فى أى وقت، وأن البشر لن يكون لديهم سوى 15 دقيقة للتحضير، فهذه العواصف الدراماتيكية، التي تسببها كتل الإكليل الشامل من الشمس، يمكن أن تغمر الأرض، ومن المحتمل أن تغرقنا فى الظلام وتتسبب فى دمار واسع النطاق.ووفقاً لموقع “دايلي ميل” البريطاني، قال الخبراء إن الأحداث الجوية المتطرفة في الفضاء قادرة على القضاء على الشبكة الكهربائية وشل المنازل والشركات في أنحاء العالم.وتعد الكتل الإكليلية هي انفجارات ضخمة فى المجال المغناطيسي والبلازما من إكليل الشمس التي تؤثر على المجال المغناطيسي للأرض، ويمكنها تعطيل موجات الراديو، وإحداثيات نظام تحديد المواقع، وأنظمة الكهرباء الزائدة، كما يمكنها الدفع إلى تدفق الطاقة فى شبكات الكهرباء ذات الجهد العالي، مما يتسبب في إتلاف المحولات بشكل دائم.وقالت الدكتور ميلاني ويندريدج الحاصلة على درجة الدكتوراه من كلية إمبريال كوليدج في لندن: “في غضون خمس عشرة دقيقة من التحذير، سيتم تنبيهنا بالظروف التي سنتعرض لها ومدى خطورتها، إذ لدينا تحذيرات سابقة من المشكلة التي يمكن حدوثها، إذ نحصل على 19 ساعة أو أكثر من أجل طرد الكتلة الإكليلية، ولكننا لا نعرف ما إذا كان سيتم ضرب الأرض، أو طبيعة هذه الظروف”.وأوضحت الدكتورة ويندريدج: كلما أصبحنا أكثر تقدما من الناحية التكنولوجية، أصبحنا أكثر عرضة للأحداث الجوية الفضائية، ففي عام 1859، أرسلت عاصفة واسعة النطاق معروفة باسم حدث كارينجتون، كتلة إكليل واسعة نحو الأرض، مما عطل الاتصالات على الأرض، وإذا حدث هذا الـمر فى يومنا هذا، فإن الآثار ستكون كارثية”.

المشـاهدات 75   تاريخ الإضافـة 13/01/2018   رقم المحتوى 1806
أضف تقييـم