السبت 2018/4/21   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
Lada ترفع أسعار سياراتها الجديدة
Lada ترفع أسعار سياراتها الجديدة
إقتصادية
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

أعلنت AvtoVAZ المنتجة لسيارات Lada أنها قررت زيادة أسعار سياراتها الجديدة المنتجة اعتبارا من الـ1 من يناير 2018 بواقع 2,5 في المئة، مؤكدة أن الزيادة لن تؤثر على حجم المبيعات.وذكرت  AvtoVAZ على موقعها الرسمي أنها لم تنفرد في هذه الزيادة، إذ جرت العادة على أن تزيد الشركات المصنّعة للسيارات أسعار منتجاتها اعتبارا من مطلع السنة الجديدة من كل عام، وأن السيارات الروسية لن تشذّ عن هذا التقليد.وعلى صعيد ثقة  AvtoVAZبألا تؤثر زيادة الأسعار على مبيعاتها رغم المنافسة الشرسة في سوق السيارات في روسيا، فقد خلص استطلاع إحصائي نظمته Online Market Intelligence  في كبريات مدن روسيا إلى أن سيارات Lada بأنواعها الجديدة قد عادت للمرة الأولى في 9 سنوات إلى قائمة سيارات الروس المفضلة، رغم أنها تتربع على عرش أكثر السيارات مبيعا في روسيا.

وذكرت Online Market Intelligence المتخصصة في شؤون سوق السيارات الروسية، وهي السوق الأكبر في أوروبا، إلى أنها استندت في بحثها إلى البيانات الإحصائية لمبيعات السيارات في روسيا خلال السنوات الـ9 الماضية، التي كشفت عن تسجيل Lada تقدما غير مسبوق في تحسين إنتاجها، ومواصفات السيارات التي صارت تعرضها، وتستحوذ على رضى المستهلك الروسي الذي يهمه تحقيق أكبر قدر ممكن من التوازن في معادلة السعر والجودة.إحصاءات رابطة الأعمال الأوروبية  Association of European Businessesتفيد بأن سيارات Lada قد احتلت خلال الأشهر الـ9 الأولى من العام الماضي، المركز الأول من حيث عدد السيارات المباعة، مسيطرة بذلك على حصة الأسد من إجمالي مبيعات السيارات في روسيا.

وذكرت Association of European أن سوق السيارات في روسيا ورغم ما يعانيه الاقتصاد العالمي، وحرب العقوبات بين الغرب وروسيا، حققت في الأشهر الـ9 الأولى من العام الماضي زيادة في المبيعات قدرها 10,6 في المئة، قياسا بنفس الفترة من العام 2016، وأن حصة اتحاد شركات  AVTOVAZ-Renault-Nissan المنتجة لسيارات Lada و  Renault  و Nissan في السوق الروسية للفترة المذكورة، قد بلغت 34,8 في المئة من 1129374 سيارة سياحية وشاحنة متوسطة بيعت في روسيا خلال الفترة المشار إليها.

المشـاهدات 60   تاريخ الإضافـة 10/01/2018   رقم المحتوى 1688
أضف تقييـم