الإثنين 2018/7/16   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
موسكو تحذّر واشنطن من أي تدخل منافق في الانتخابات الروسية!
موسكو تحذّر واشنطن من أي تدخل منافق في الانتخابات الروسية!
العالم
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

حذّرت وزارة الخارجية الروسية واشنطن من مغبة أي محاولات للتدخل المنافق في سير الانتخابات الرئاسية الروسية المزمعة في مارس المقبل ووصفت الاتهامات الأمريكية لروسيا بالمسيّسة.وفي بيان نشر على موقع السفارة الروسية لدى واشنطن، كتبت: "الاتهامات الصادرة عن مسؤولين أمريكيين لموسكو برفض قبول ترشح بعض الطامحين لخوض الانتخابات الرئاسية الروسية، اتهامات باطلة ومسيّسة، والتشكيك الأمريكي بمدى ديمقراطية الانتخابات الروسية المنتظرة، تشكيك واه".كما اعتبرت الخارجية الروسية مطالب واشنطن إتاحة ترشح هذا الشخصية الروسية أو تلك للانتخابات، تدخل سافر في الشأن الداخلي الروسي، وأضافت: "نعوّل في هذه المناسبة على الولايات المتحدة في ألا تعرقل تصويت المواطنين الروس المقيمين على أراضيها وتتعد على حقوقهم الانتخابية".تجدر الإشارة إلى أنه سبق للخارجية الأمريكية واعتبرت رفض لجنة الانتخابات الروسية قبول ترشّح المعارض الروسي أليكسي نافالني للانتخابات الرئاسية "انتهاكا لحقوق الإنسان وحرياته".وسبق للجنة الانتخابات الروسية ورفضت مؤخرا قبول ترشّح المعارض الروسي المثير للجدل أليكسي نافالني، نظرا لعجزه عن إبراز مصدقة رسمية تثبت عدم صدور أحكام قضائية مدينة بحقه، إذ سبق له وأدين بقضايا جنائية ولم ترفع عنه صفة "المحكوم" حتى تاريخه لعدم تجاوزه المدة القانونية المطلوبة لذلك حكما.وتحظر التشريعات الانتخابية الروسية على المدانين بجرائم جنائية الترشح لانتخابات الرئاسة الروسية قبل مضي 10 سنوات على قضاء المحكوم سجنه ورفع صفة المحكوم عنه.صفة "المحكوم"، لا ترفع تلقائيا مع انتهاء مدة السجن، بل بعد انقضاء مدة محددة يبت بها القضاء وتستند إلى سلوك المحكوم بعد الإفراج عنه.نافالني، أدين في مقاطعة كيروف الروسية بالسجن لخمس سنوات مع وقف التنفيذ بتهمة "تبديد المال العام"، حيث ثبت اختلاسه 16 مليون روبل من مال شركة كيروف الحكومية للأخشاب، ولا يزال مقيّد الحرية حكما ولا يحق له السفر ومغادرة محل إقامته إلا بإذن رسمي من الجهات المعنية، فيما التحق بتيار المعارضة، ولا يفوّت محفلا إلا ويؤكد فيه أنه "ضحية لقمع الدولة".ففي حزيران الماضي، انخرط نافالني في تظاهرة غير مرخصة وسط موسكو، نظمّها القائمون عليها في مكان مغاير لشارع ساخاروف الذي كرّسته وأمّنته الشرطة للمتظاهرين للتعبير عن مطالبهم.شرطة العاصمة، حذّرت القائمين على المظاهرة "البديلة" من مغبة انتهاك الأمن العام، وأخطرت منظميها بحتمية تعرضهم للتوقيف حال التجمع خارج شارع ساخاروف.نافالني تقدّم المخالفين، وتم توقيفه على ذمة التحقيق هو وآخرون واتخذت بحقه الإجراءات الإدارية المتبعة في مثل هذه الانتهاكات.

المشـاهدات 79   تاريخ الإضافـة 10/01/2018   رقم المحتوى 1673
أضف تقييـم