الخميس 2018/1/18   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
البرلمان يرفع جلسته إلى يوم السبت NahrainNews.net بعد انسحاب التحالف الوطني.. البرلمان يرفع جلسته ربع ساعة NahrainNews.net المالكي: محاولات تأجيل الانتخابات غير دستورية وغير قانونية NahrainNews.net ارتفاع طفيف بسعر صرف الدولار ببورصة الكفاح واستقراره بالأسواق المحلية NahrainNews.net تراجع الذهب مع صعود الدولار بعد بيانات أمريكية قوية NahrainNews.net العامري: تأجيل الانتخابات يعني الذهاب الى المجهول NahrainNews.net عاجل انسحاب نواب التحالف الوطني من جلسة البرلمان NahrainNews.net وفد اعلامي كويتي رفيع المستوى يزور العراق مطلع الاسبوع المقبل NahrainNews.net مصدر : جلسة البرلمان ستشهد التصويت على رفض تأجيل الانتخابات NahrainNews.net بدء التنفيذ الجبري لاخلاء نادي الشرطة وإعادة عبد العباس لرئاسة النادي NahrainNews.net ثعلب في كندا ليس ماكراً NahrainNews.net معصوم يؤكد على المصالح المشتركة وتعزيز السلام والتقدم في المنطقة NahrainNews.net البرلمان يعقد جلسته برئاسة الجبوري وحضور 200 نائب NahrainNews.net اجتماع رئاسة البرلمان بالقانونية النيابية يتمخض عن اتفاق على خيارين لإجراء الانتخابات NahrainNews.net البرلمان يؤجل عقد جلسته نصف ساعة بعد إدراج الموازنة والانتخابات بجدول الأعمال NahrainNews.net
البشير: لولا التمرد لكان السودان في وضع أفضل!
البشير: لولا التمرد لكان السودان في وضع أفضل!
الشرق الأوسط
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

أكد الرئيس السوداني عمر البشير أمس، أن السودان كان يمكن أن يكون في وضع أفضل لولا التمرد، مشيرا إلى أن حركات التمرد تتحمل مسؤولية تعطيل مشاريع التنمية، وتشريد سكان مناطق النزاع.وقال البشير أمام حشدا شعبي في الدمازين، عاصمة ولاية النيل الأزرق: "لولا التمرد لكان السودان في وضع مختلف الآن".وشدد الرئيس السوداني على أن حكومته لن تسمح بعد اليوم بحمل السلاح وتشريد المواطنين وقتلهم، مشيرا إلى أن مالك عقار والي النيل الأزرق الذي قاد تمرد المنطقة عام 2011، هو المسؤول عن تشريد أهله وتجويعهم وزعزعة استقرارهم وتحويلهم "إلى نازحين ولاجئين على الرغم من الامتيازات التي كان يتمتع بها".وأهاب البشير بحاملي السلاح العودة إلى حضن الوطن والانخراط في مسيرة السلام عبر الحوار الوطني.وقال في هذا الشأن: "عيب أن ينتظر المعارضون بالخارج لقمة العيش من (الخواجات) والسودان بلد واسع وشاسع وخيراته وفيرة وأهله يكرمون الضيف ويأوون الجار".وتعهد الرئيس السوداني بعدم السماح مجددا  "بنزوح أو لجوء أو حمل المواطنين للسلاح الذي سيكون محصورا بيد القوات المسلحة والشرطة والأمن".كما وعد أيضا "بإيصال الكهرباء لكل القرى والمناطق بولاية النيل الأزرق وإكمال طريق الدمازين قيسان وكل الطرق الداخلية بالولاية وربطها بالطريق القومي وإكمال كل مشاريع التنمية".ولفت موقع "سودان تربيون" إلى أن الحكومة السودانية  تتصدى لـ"الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ العام 2011، كما تخوض حربا ضد حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ العام 2003".وأشار المصدر في هذا الصدد إلى فشل سلسلة طويلة من المفاوضات مع الحركة الشعبية "التي انقسمت بدورها إلى فصيلين يتزعم أحدهما مالك عقار ويسيطر على بعض مناطق النيل الأزرق، بينما يقود الآخر عبد العزيز الحلو في جبال النوبة".

المشـاهدات 17   تاريخ الإضافـة 10/01/2018   رقم المحتوى 1672
أضف تقييـم