الثلاثاء 2019/3/19   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
إصدار (157182) بطاقة ( كي كارد) للأسر المستفيدة من راتب الإعانة NahrainNews.net أخبار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ليوم الثلاثاء 19/3/2019 NahrainNews.net ليس 18.. العلماء يحددون سن البلوغ الحقيقي! NahrainNews.net البرلمان يقررعقد جلسته المقبلة الأحد بدلا من السبت NahrainNews.net العاكوب يوجه رسالة لعبد المهدي وللبرلمان ويبدي استعداده للمثول امام القضاء بهذه الحالة NahrainNews.net مصدر مطلع: مجلس مكافحة الفساد يعد العدة لضرب كبار الفاسدين واعتقالهم قريبا NahrainNews.net نائب يرجح تكرار سيناريو 2010 بشان منصبي الداخلية والدفاع NahrainNews.net خاميس رودريجيز يحدد موقفه من العودة إلى ريال مدريد NahrainNews.net أسعار النفط ترتفع بفعل تخفيضات أوبك والعقوبات الأميركية NahrainNews.net عضو بالنزاهة يكشف عن "مافيا فساد كبيرة" في المالية ويدعو عبد المهدي للتحقيق NahrainNews.net انقاذ شخص حاول الانتحار من اعلى جسر الائمة في بغداد NahrainNews.net بعد صفقة "روس نفط".. استثمارات قطرية قادمة إلى روسيا NahrainNews.net المنافذ تعلن أتلاف حمولة 75 طنا من الدجاج في طريبيل NahrainNews.net الجنابي والشمري: موافقة وزير الثقافة على دخول العوائل لـ"طاق كسرى" مجاناً في أعياد نوروز NahrainNews.net أيمن حسين يكمل عقد المحترفين في المنتخب الوطني NahrainNews.net
للضرورة القهرية.. أكبر شركة تبغ "تتخلص" من السجائر
للضرورة القهرية.. أكبر شركة تبغ "تتخلص" من السجائر
علوم وتكنولوجيا
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

تعيد أكبر شركة لصناعة التبغ والسجائر في العالم ابتكار نفسها في محاولة للتخلص من السجائر العادية التي تتم معالجتها بالكيماويات، والتحول إلى منتجات خالية من الدخان.

ومن الأمثلة على هذا التحول شركة فيليب موريس، التي تعد واحد من أكبر شركات صناعة التبغ والسجائر في العالم، وتنتج العديد من الماركات العالمية المعروفة مثل سجائر مارلبورو.

وأنفقت شركة فيليب موريس حتى الآن نحو 4.5 مليار دولار على الأبحاث العلمية والتكنولوجية، في مختبراتها بسويسرا، وحققت أكثر من 3000 براءة اختراع، وتنتظر الموافقة على 5000 أخرى.

وتركز الشركة حاليا على جهاز السجائر الإلكتروني الذي يعمل بتقنية التسخين الحراري للتبغ وليس حرقه، والمقصود هنا السجائر الإلكترونية "أيكوس".

والحرارة متدنية جدا في مختبرات الشركة، التي حصلت سكاي نيوز على حق حصري وغير مسبوق بدخولها، وذلك بهدف خفض مستويات المواد الكيماوية السمية الخمس عشرة التي توجد في السجائربنسبة 95 في المئة بحسب الأبحاث التي تقوم بها الشركة.

وهذا لا يعني أنها تقلل مخاطر الأمراض المرتبطة بالتدخين، ولكن على الأقل تقلل الآثار المدمرة له على الجسم، لا بل إن الدخان أو الضباب الناجم عن تسخين النيكوتين السائل يحتوي على القليل جدا من المركبات السمية مقارنة بدخان السجائر العادية.

وفي حين أن العاملين في المجال الطبي والصحي يوصون بما يعرف بالتبخير أو "الفايب" كبديل للسجائر العادية، فإنهم حذرون تجاه فكرة "تسخين التبغ"، خصوصا وأنه لا توجد دراسات مستقلة كافية للتوصية بها، بحسب ما تقول هيئة الصحة العامة الإنجليزية.

يشار إلى أن التدخين قتل قرابة 100 مليون إنسان في القرن العشرين، وفي الأثناء تنفي شركات صناعة التبغ والسجائر على مدى عقود وجود مخاطر للتدخين، ووفقا للمنظمات المعنية بمكافحة التدخين، فإن هناك أدلة أيضا على أن النيكوتين يتسبب بالإدمان.

 

التدخين.. انقلاب جديد

ولكن لماذا تهتم شركات صناعة التبغ والسجائر، مثل فيليب موريس، بهذا الأمر، ولماذا هي معنية بالحصول على الثقة فيما يخص التحولات الجديدة لديها؟

لا بد أن هناك دافع وراء التحول في شركة فيليب موريس، وهو أن المدخنين في الدول الصناعية أخذوا في التحول عن السجائر العادية على ما يبدو، إما بالتوقف عن التدخين أو التحول إلى السجائر الإلكترونية و"الفايب".

فقد كشفت الدراسات أن نسبة المدخنين من البالغين في بريطانيا أقل من 15 في المئة، مقارنة بحوالي 21 في المئة قبل عقد واحد فقط.

ربما يكون هذا أحد الدوافع المحفزة للشركة للقيام بالتحول الكبير لديها، لكن الاختبار الحقيقي هو ما تقوم به فيليب موريس في الدول الفقيرة وذات الدخل المتوسط، حيث يوجد معظم المدخنين للسجائر العادية، وحيث تواصل تحقيق الأرباح الهائلة من بيع تلك السجائر.

ولا شك أن تدخين التبغ بالتسخين ما زال بعيدا عن إمكانيات الناس العاديين في الدول الفقيرة وذات الدخل المتوسط، لكن الشركة تقول إنها ملتزمة بإنتاج طرز أرخص تناسب كل الأسواق في العالم، وهو ما يمكن اعتباره مكسبا للشركات المصنعة للسجائر، وربما للمدخنين.

المشـاهدات 64   تاريخ الإضافـة 09/01/2019   رقم المحتوى 15053
أضف تقييـم