الأربعاء 2018/11/14   توقيـت بغداد
وكالــة نهريــن نيـــوز
Nahrain Network for Radio & TV
الأخبار
الدوري الممتاز ينطلق غداً وإمتعاض شديد من تأجيلات في الجولة الأولى
الدوري الممتاز ينطلق غداً وإمتعاض شديد من تأجيلات في الجولة الأولى
رياضة
أضيف بواسـطة nahrains
الكاتب
النـص :

 تنطلق غداً الجمعة، منافسات الدوري الممتاز لكرة القدم، للموسم الجديد 2018 -2019 بمشاركة 20 نادياً.وشهدت الجولة الأولى تأجيل أربع مباريات قبل إنطلاقها الأولى بين السماوة والميناء، وكذلك مواجهة الكهرباء ونفط ميسان، والثالثة بين نفط الجنوب والحسين، فضلا عن موقعة الحدود والزوراء.وأبدى عدد من المدربين، امتعاضهم الشديد إزاء تغيير مواعيد مباريات الدور الأول من الدوري الممتاز، مشيرين إلى أن القرار ينذر بموسم مضطرب، وسيهد مستقبلا الكثير من التوقفات.ويرى مدرب الحدود، عادل نعمة، يرى أن تغيير مواعيد المباريات قبل فترة قصيرة، يعني قتل الفريق.وقال "سيتغير الإعداد النفسي والذهني للاعبين، ناهيك عن إعادة الإعداد البدني. هذا الإرباك نال من استعدادنا".وطالب عادل نعمة، لجنة المسابقات بمواعيد ثابتة ومقدسة لجميع الأندية، لمنح المدربين فرصة التخطيط والتحضير للمباريات.كما أبدى مدرب السماوة، حازم صالح، انزعاجه من تغيير موعد مباراة فريقه أمام الميناء، مشيرا إلى أن القرار دليل على مجاملة الخصم الذي حصل على فرصة التعاقد مع لاعبين جدد وأخل بتنظيم لائحة المسابقة.وأشار إلى أنه "فوجئ بتغيير الموعد ما خلق لنا إرباكا كبيرا في إعادة ترتيب الأوراق وتنظيم الوحدات التدريبية".وأكد أن "تلك التفاصيل تؤثر معنويا على استعداد اللاعب"، لافتا إلى أن الدور الأول شهد تلك التغييرات "فما بالكم في الجولات المقبلة، وكيف سينتهي الدوري". وأظهر مدرب الكهرباء، خالد صبار، هو الآخر امتعاضا من تغيير موعد مباراة فريقه أمام نفط ميسان.وأكد أن المدربين أكثر المتضررين من قرارات التأجيل المفاجئ، موضحا أن جدول الإعداد يختل توازنه كون الأحمال التدريبية في التدريبات برمجت على موعد المباراة وتأجيلها يدخل الجهاز الفني في إحراج كبير.وأشار إلى أن الملاعب تعد سببا رئيسا لتأجيل بعض المباريات، متمنيا أن يجد الاتحاد وسيلة لإنهاء تلك المعاناة.وختم "ليس من المعقول مع انطلاقة الدوري أن تبدأ المعاناة، لأن التأجيل يخلق فارقا زمنيا في الراحة بين الأندية".
Resized Image

المشـاهدات 69   تاريخ الإضافـة 13/09/2018   رقم المحتوى 10717
أضف تقييـم